top of page

مخاطر السمنة في الكلاب

تاريخ التحديث: ١٧ أغسطس ٢٠٢١


يعتقد البعض أن إطعام الحيوانات الأليفة هو تعبيرًا عن الحب والمودة فيزيدون في تقديم الطعام للحيوانات الأليفة وخاصة الكلاب ولا يدركون أنهم بذلك قد يتسببون في حدوث الكثير من الأمراض والمخاطر الصحية و منها السمنة في الكلاب.


الكلاب تصاب بالسمنة كالإنسان تمامًأ فلا تقدر على الحركة ومزاولة الأنشطة والتدريبات التي اعتادت على القيام بها، كما تتأثر صحتها وتصاب بالخمول والكسل.


يعتبر إطعام الكلاب المبالغ فيه من أكثر الأخطاء شيوعًا في تربية الكلاب، حيث يتجه بعض المربيين إلى إعطاء الطعام إلى الكلب بمقدار كبير للتأكد من سعادته وراحته، ولكنهم للأسف لا يدركون أن ذلك قد يصيبه بالأضرار بالغة الخطورة.


اليوم سوف نتعرف معًا على مخاطر السمنة في الكلاب والأضرار التي قد تصيبهم نتيجة لتناول المزيد من الأطعمة فوق طاقتهم، كما سنتعرف معًا على طريقة حل مشكلة السمنة في الكلاب بكل سهولة.


مخاطر السمنة في لكلاب:

جميعنا يعلم أن السمنة تتسبب في حدوث الأمراض الخطيرة للبشر مثل أمراض القلب والشرايين والأمراض التي تصيب الكبد وغيرها من المخاطر الصحية، ويحدث نفس الأمر بالنسبة إلى الكلاب حيث تصاب الكلاب بالكثير من الأمراض التي تنتج عن تناول الطعام بكميات كبيرة فيزداد حجمها مع مرور الوقت وتصاب بالسمنة ومن ثم تصاب بالكثير من الأمراض وهذه الأمراض تتمثل في:


الإصابة بهشاشة العظام:

تصيب هشاشة العظام الكلاب التي تعاني من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة، حيث يصاب الكلب بهشاشة العظام في منطقة المفاصل أو الفخذين أو المرفقين بسبب عدم قدرة عظام الكلب على تحمل وزنه الزائد مما يجعلها تصاب بالهشاشة، ويعتبر ذلك من المخاطر الكبيرة التي قد يتعرض لها الكلب بسبب وزنه الزائد.


أمراض الجهاز الهضمي و داء السكري:

بسبب السمنة قد يصاب الكلب نتيجة لوزنه الزائد بالكثير من الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي وغيره من الأجهزة الأخرى كما قد يصاب أيضًا بداء السكري وتزداد نسبة الكوليسترول في جسمه ويتعرض للمزيد من المخاطر الصحية التي قد تؤدي لوفاته بشكل سريع. قد يعتقد البعض أن الأمراض مثل السكري هي حصرية على البشر لكن الحقيقة أن السمنة في الكلاب تؤدي أيضا إلى نفس المخاطر الصحية التي تحدث في البشر.


نقص العمر الافتراضي:

عادة ما يعيش كل نوع أو سلالة من سلالات الكلاب لفترة معينة وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن الكلاب التي تصاب بالسمنة يقل عمرها الأفتراضي المتعارف عليه على عكس الكلاب السليمة الغير مصابة بالسمنة والتي تعيش لمدة أطول من عمرها الأفتراضي مما يدخل على أن السمنة تؤدي إلى وفاة الكلاب بشكل مبكر. لذلك فإن السمنة في الكلاب قد تؤدي إلى تقليل متوسط عمر الكلاب لما لها من مخاطر صحية كبيرة.


الكسل وعدم تحمل الحرارة المرتفعة:

عادة ما تؤدي السمنة في الكلاب إلى الخمول وعدم القدرة على القيام بالأنشطة المعتادة، وعندما تصاب الكلاب بالسمنة يصيبها الكسل والخمول ولا تقدر على الحركة ومزاولة الأنشطة بشكل طبيعي، كما أنها لا تقدر على تحمل درجات الحرارة المرتفعة ويصيبها الخمول الدائم وتتعرض للمزيد والمزيد من المخاطر الصحية.


كل هذه المخاطر وأكثر تصاب بها الكلاب نتيجة إصابتها بالسمنة والوزن الزائد وفي هذه الحالة يجب علينا القيام بعدة إجراءات لإنقاذ الكلاب من هذه المخاطر أولها هو زيارة عيادة الطبيب البيطري و استشارته بشأن ما يمكن القيام به لعلاج الكلاب من هذه الحالة الخطيرة التي تسبب له مخاطر صحية لا حصر لها.


كما ينبغي أن يقوم المربي بعمل الأنشطة والتدريبات اليومية للكلب لأن ذلك من شأنه أن يقلل من وزنه الزائد ويزيد من عمره الأفتراضي ويساعده على النجاة مما قد يلحق به من المخاطر الصحية المختلفة والأمراض الخطيرة وكذلك ينبغي الاهتمام بتعديل النظام الغذائي وتقليل كمية الطعام المقدمة للكلب يوميًا من أجل الحفاظ على صحته وحمايته من المخاطر الكبيرة التي قد تصيبه نتيجة تعرضه للسمنة المفرطة.

٣ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page